منتديات نكهه تونسيه
عزيزي الزائر/ عزيزتي الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام لأسرة المنتدى

يشرفنا إنضمامك إلينا

إدارة المنتدى


ترفيهي _ ثفافي
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالبوابةمركز  رفع الصورالتسجيلاليوميةدخول

شاطر | 
 

 أهم أسباب انكار البعث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور لطفى شلبى
عضو
عضو


عدد المساهمات : 27
نقاط : 109
السٌّمعَة : 10 تاريخ التسجيل : 21/06/2018

مُساهمةموضوع: أهم أسباب انكار البعث   الجمعة 22 يونيو 2018 - 20:49


بعدما عرفنا وجوب الإيمان بالبعث والأدلة على ذلك..

ما هي الأسباب الكامنة وراء عناد الناس وعدم إيمانهم بالبعث؟

مما سبق بيانه يسهل فهم ان لذلك أسبابا عديدة منها:
1- الاستبعاد: ولكونهم درجوا على ذلك مقلدين الآباء والأجداد، وكان مجرد طلب تغيير عقيدتهم عن هذا المألوف أمراً من الصعوبة بمكان؛ بل جعلوه -وهو الأمر المألوف الذي يقتضيه العقل السليم- أمراً مستبعداً غاية البعد، فهم لم يشاهدوا أن الأموات يحيون بعد دفنهم فيقومون من قبورهم ليخبروهم بالعالم الآخر، وهم كذلك يشاهدون دائماً أن الميت بعد دفنه بأيام تأكله الديدان، ويستحيل إلى تراب وعظام نخرة، فكيف يتصور أن ترجع إليه الحياة من جديد؟!.

هذا بعيد في مقياسهم السقيم، غير مقتنعين بأن قدرة الله لا يحدها حدود ولا يعجزها أمر، وقد استلزم هذا إنكارهم - أيضاً - لكمال علم الله؛ حيث تصوروا أن الإنسان حينما يصبح ذرات متفرقة في الكون في مشارق ومغاربها فكيف يعلم أماكن هذه الذرات ليجمعها ويجعلها كما كانت قبل الموت؟ ونسوا أن الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم لا يعجزه ذلك. وقد ردت الألة الكثيرة التى ذكرنا بعضها على شبهة الاستبعاد تلك ابلغ الرد ، ولذلك قال تعالى يعجِّب من فساد ظنهم:
(وان تعجب فعجب قولهم أئذا كنا ترابا أئنا لفى خلق جديد ).
وقال تعالى : ( ويقول الانسان أئذا مامت لسوف اخرج حيا) ويأتى الرد المفحم : ( أولا يذكر الانسان انا خلقناه من قبل ولم يك شيئا).


2- الكبر وهو آفة الجهال المعرضين عن الله، وقد قص الله تعالى قصة أهل الكبر منذ رسالة نوح إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: ﴿ قَالُوا يَاشُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ ﴾ [هود: 911]، وغير ذلك من الآيات الكثيرة الدالة على الكبر والتعالي والتعنت؛ فكان جزاء ذلك أن حرموا نعمة الله ودخولهم في رحمة الله.

3- ميلهم إلى الشهوات وانغماسهم في الملذات التي ألفوها وأحبوها.. فآثروا إنكار الإيمان باليوم الآخر..
فمن ذلك على سبيل المثال هم يتاجرون بالمحرمات؛ وفي تقديرهم أن الإيمان باليوم الآخر والبعث سيحول بينهم وبين هذه الأمور المحرمة. ولذلك قال تعالى عن المطففين ( ألا يظن اولئك انهم مبعوثون ليوم عظيم .يوم يقوم الناس لرب العالمين ).
وكذلك حبهم للزعامة السياسية او العلمية او العسكرية والتسلط والإذلال للبشر؛ ولتبقى مراكزهم في المجتمع خالصة لهم؛ لأنهم يعرفون أن الإيمان باليوم الاخر والبعث والنشور سيجعلهم سواسية مع الناس، وسيحرمهم من نصب أنفسهم كزعماء للناس.
ولذلك يفضحهم الله يوم القيامة على رؤوس الأشهادSad ويوم نحشر من كل أمة فوجا ممن يكذب باياتنا فهم يوزعون .حتى اذا جاءوا قال أكذبتم بأياتى ولم تحيطوا بها علما ام ماذا كنتم تعملون .ووقع القول عليهم بما ظلموا فهم لاينطقون ) .
والقرءان أورد كثيرا من مواضع التراجع والتلاوم بين الظالمين بكفرهم من المستكبرين والمستضعفين ( ولو ترى اذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم الى بعض القول .يقول الذين استضعفوا للذين استكبروا لولا أنتم لكنا مؤمنين ...).
ويافرحة من نجا من اغواء المضلين له ؛ يافرحته يوم القيامة عندما يرى قرينه حبيس النار(فأقبل بعضهم على بعض يتساءلون.قال قائل منهم انى كان لى قرين يقول أئنك لمن المصدقين .أئذا متنا وكنا ترابا وعظاما أئنا لمدينون .قال هل انتم مطلعون .فاطلع فرءاه فى سواء الجحيم .قال تاالله ان كدت لتردين .ولولا نعمة ربى لكنت من المحضرين )

فلهذه العوامل وغيرها كانت فكرة الإيمان بالبعث والإيمان به مرفوضة لدى الكفار، وكان أمره مستبعداً في نفوسهم؛ لكن الإسلام بتذكيره ببراهين البعث والنشور جعل الكفر به نشازا وشيئا مستغربا مستهجنا ، على خلاف مايريده الملاحدة من كثرة التشكيك فى الحقائق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهم أسباب انكار البعث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نكهه تونسيه :: المنتدى الإسلامي :: قصص الرسل والأنبياء-
انتقل الى: